Wednesday, February 29, 2012

لماذا سأنتخب أبو الفتوح؟!




بدون مقدمات كثيرة .. نخش في الموضوع على طول..

-استندت في اختياري لأبو الفتوح على 3 مصادر:
مقابلاته التليفزيونية (هنا)
كتابه: شاهد على الحركة الإسلامية في مصر
شهادات اخرين مثل أبو العلا ماضي عنه

ودي شوية حاجات حسمت اختياري له من المصادر اللي فاتت:

الفكر الوسطي: فكر أبو الفتوح معتدل جداً، مش بس من كلامه لكن الواقع اللي عاشه من وقت تأسيسه "للجماعة الاسلامية" في السبعينيات ومعايشته بل تأثره في مرحله من حياته بالأفكار المتشدده (العنيفة احيانا) ثم تراجعه بسبب احتكاكه بشخصيات معتدلة مثل عمر التلمساني غيرت من فكره و"وسطنته" .. كل دا يخليه الأدري والأكثر وعيا وتصديا لأي فكر متشدد ممكن يظهر ودا محتاجينه دلوقتي جدا.

حتي داخل الجماعة لما ظهر تيارات تدعو للعنف تأثراً ببعض أفكار سيد قطب، فضل أبو الفتوح الانضمام لصف التيار السلمي المتعدل. ودا انعكس علي حاجات كتير زي احترامه لحرية للفكر وتفضيله لمبدأ الرد على الفكر بالفكر  وليس المنع ودا بان في زيارته لنجيب محفوظ بعد محاولة اغتياله، وفي كتابه:
ذلك فإن مقاومة الفكر المتطرف -في اعتقادي-لا تؤدي ثمارها إلا بترك القوى المتطرفة تتعامل مع مجتمع فيه حرية وديموقراطي وانفتاح وهو ما يقضي علي دعوة القطيعة مع المجتمع أو الدعوة للانفصال عنه -  شاهد على تاريخ الحركة الاسلامية في مصر (ص 99)

وانعكس ايضا على اراءه فيما يخص المرأه والأقباط وتطبيق الشريعة. 

تاريخ ثوري: تاريخ أبو الفتوح قبل الانضمام للاخوان أو بعده ملئ بالثورية، تأسيس الجمعية الدينية او الجماعة الاسلامية في وقت كانت فيه التيارات اليسارية مسيطرة تماما على العمل الطلابي في بداية السبعينيات وتحديها حتي الوصول الي رئاسة اتحاد طلاب القصر العيني وصولا الي رئاسة اتحاد طلاب مصر في النصف الاخير من السبعينيات .. خطوات ثورية ومنظمة في ذات الوقت .. وهو دا اللي بالظبط محتجاه مصر في الوقت دا فكر ثوري قادر على التنظيم والبناء.

نقطة تانية وهي موقفه الشهير مع السادات .. هل تعلم انه قام وراح للميكروفون واتكلم من غير اذن بعد اما زهق من رفع ايده وتجاهل السادات له؟!! .. مع السادات!! .. والحوار اللي دار مابينهم يشهد بدرجة عالية جدا من الثبات الانفعالي (اقف مكانك .. اقف مكانك).. 
وللحق سبقه للحوار مع السادات "حمدين صباحي" ودا يخليني اوافق جدا علي اختياره نائب لأبو الفتوح.

قرار الترشح في حد ذاته ثوري لأنه عارف ان قرار الجماعة كان بعدم ترشيح اي من اعضائها رئيسا، ودا تحدي للقرار تسبب في فصله بعد اكتر من 25 سنه في الجماعة، انك تسيب كيان كنت عضو (بل قيادي) فيه لأكثر من 25 سنه أكيد قرار صعب .. والأصعب ان الكيان دا هو اللي يلفظك!!

نقطة اخيرة، دخول أبو الفتوح ومعاه شباب الجماعة الاسلامية للاخوان كان بمثابة احياء للجماعة اللي كان أغلب قيادتها في السجون.. وكانت علي وشك الانتهاء بشهادة هذه القيادات!

فقه الأولويات: اول ما سمعت عن المصطلح دا كان عن "تركيا" وتحديدا عن "رجب طيب اردوجان" .. ازاي الراجل دا عمل نقله لبلده في فتره قصيره لأنه فاهم اولويات المرحلة ايه ..

أول نقطتين يخلونا نوصل لشخصية ثورية سياسيا، معتدلة دينيا، وفكرها قادر علي البناء في وقت قياسي! .. اولويات الثورة.

"أنا محافظ ليبرالي أميل إلي اليسار"
نشأة ابو الفتوح في اسرة متوسطة، ووجوده في الجامعة في وقت كانت التيارات الناصرية والاشتراكية منتشرة فيه بجانب تعرضه للسجن في عصر السادات وعصر مبارك، وتقلبه بين التيارات المتشددة والمعتدلة في بداية نشاطه في الجامعة تخليه توليفه فريدة وناضجه ودا واضح في خطابه.
يهمني أن يكون رئيسي القادم مقدس لمعنى الحرية، حاسس بمعاناة الشعب المصري ويحافظ علي الشخصية والقيم المصرية ويتمتع بوسطيه واعتدال في فكره.


الأسباب دي اقنعتي بأبو الفتوح جداً، من المؤكد انه له اخطاؤه لكن -بعد بحث واستطلاع- أرى ان أبو الفتوح هو الأجدر بمنصب رئيس مصر.

أبو الفتوح .. مشروع وطن!

Tuesday, February 14, 2012

تغريدات: بين المسيحية والثقافة الإسلامية



آيا صوفيا - تركيا


ولدت المسيحية وسط الثقافة اليهودية(الحرفيةوالمظهرية)، وانتشرت وسط الثقافةاليونانية(الفلسفةوالعلم)،كيف يخاف البعض عليها من الثقافة الاسلامية؟

 Christianity embraces local cultures. This is a fact!

 على مر العصور احتوت المسيحية الثقافات المتعددة (اليهودية - اليونانية - الغنوصية ..) من دون ان يتأثر جوهرها!

 فى مصر مثلا، بعض الالحان القبطية مأخوذة من الحان الفراعنة! .. فى افريقيا يتم استخدام الطبول الافريقية فى الصلاة النظامية.!

 صور المسيح والعذراء تختلف فى اللون والملامح باختلاف العرق! .. باختصار، المسيحية تحتضن الثقافات تأخذ منها ما يتوافق وتترك ما يعارض الجوهر!

توضيح: ليس الهدف هو التقليل من شأن الثقافة الاسلامية على الاطلاق، ولكن على العكس تماما، الهدف هو طمأنة الأقباط على الواقع الحالى!)

موسى وهرون يطلبان الحرية



دخل موسى وهرون لفرعون يطالبان بحرية بنى اسرائيل، فاتهمهما بانهما يعطلان عجلة الانتاج (لماذا يا موسى وهرون تبطلان الشعب من اعماله). وقال ان مطالب الحرية هى (كلام الكذب). ولما قابلهما الشعب دعوا عليهما قائلين: منكوا لله (فقالوا لهما ينظر الرب اليكما ويقضي). ونسوا فرعون سبب ظلمهم الحقيقي الذى قال: (ليثقل العمل على القوم حتى يشتغلوا به).

Thursday, February 9, 2012

بلطجياً بامتياز


ملابس رثة من وبر الابل
 جسد شبه عارى ليلاً نهاراً صيفاً شتاءاً
 شعر اكرت منكوش وذقن طويله
 صراخ فى وجه المخطئ (غفير كان او وزير او حتى والى!) معلناً الحق، مبكتاً لائماً
 قائمة طعامه بها وجبتين احداهما جراداً
!اقرب رفقاءه وحوشاً زاحمها مسكنها .. البرية

 من المؤكد ان يوحنا كان فى أعين الجميع بلطجياً بامتياز
 ولكن الله رآه اعظم مواليد النساء!