Saturday, November 1, 2008

أنا إخوانجى كلب .. وشتائم اخرى

دخلت على مدونتى بغرض عمل موضوع هام عن مؤتمر الحزب الوطنى .. وكعادتى اللى بدأتها من فترة بحب اكتب إسم البلوج على جوجل وأشوف هيطلعلى إيه .. كان بيطلعلى شوية حاجات عن البلوج .. طبعا كنت بفرح أوى .. جوجل واخدة بالها منى وحطانى عندها وعملالى حساب ..

انهاردة كمان مارست هوايتى وكتبت إسم البلوج على جوجل
.. بس المرادى لقيت حاجة غريبة

لقيت لينك بيقول :
(ملحوظة : المدونة تحتوى على ألفاظ لا تليق وصور إباحية وروابط خارجة وموضوعات تسب الأديان ..
دا غير انك مش هتفهم هو عايز يقول ايه من البلوج .. انا حاولت بس فشلت الدنيا ملخبطة اوى عنده .. اللى يفهم ياريت يقولى!)

نكمل:
غريب مين؟ .. طبعا ملامح الصدمة الممزوجة بإنبهار بدأت تظهر عليا بقوة .. خصوصا لما بُقى دلدل على ما الصفحة فتحت ..

المهم فتحت الصفحة .. وبدأت أقرا .. ولقيته كاتب حاجات عظيمة :

قال ايه .. انا اخوانجى مسمى نفسى مينا فايق .. تنكر يعنى

وقال ايه أنا معجب بموقع الإخوان .. مع إنى حطه فى المواقع اللى مش بحب اخش عليها .. جنب اخواته الحزب الوطنى والأهرام وروز اليوسف

وقال ايه ..أنا عملت كده عشان أخلى الحكومة وأمن الدولة يكرهوا المسيحيين فيذيدوا فى إضطهاد المسيحيين

هو كمان متأكد ميه فى الميه إن انا اللى كتبت الصورة اللى كانت فى الشارع اللى حطيتها فى البوست دى


واخيرا ختام جميل .. شوية شتايم فى مينا فايق التييت ابن التييييت و .. تيـــــــــــتتت


Tuesday, August 19, 2008

خلى الدماغ صاحى

أسكن فى بيتنا الحالى منذ الثامنة من عمرى .. أى منذ حوالى 11 عام تقريباً
ولم تكن المرافق أكتملت وقتها عندما إنتقلنا من بيتنا القديم

فلم يكن هناك سوى المياة والكهرباء والتليفون الذى بدأ لاسلكياً وتحول بعد ذلك إلى تليفون أرضى بعد فشل التجربة المصرية الفريدة!

المهم حطوا عواميد النور من بتاع 3 سنين .. واخيراً جائت سنة الحسم .. وقرروا يدخلولنا الغاز .. وبطلنا نجيب انابيب بيب ..

وكمان هيسفلتوا الشارع .. دا إيه الهنا دا كله ..

عشان تبقوا متخيليين الموقف .. منطقتنا جزئين .. جزء إتسفلت من زمان .. وجزء لسه خلصان وهوالجزء الذى يقع فيه بيتنا العزيز ..

بدأت عملية رصف الشارع أو السفلتة .. أحمدك يارب .. أى نعم شارعنا اخر شارع اتسلفت .. بس اهو اتسفلت ..

انهارده مروح بيتنا عادى فقررت اوقف التاكسى عند أول الشارع واتمشاها لجوة وأنا رافع راسى .. شارعنا متسفلت يا ناس ..

وبدأت فى السير فى الشارع وكلى فخر وزهو بشارعنا الجديد المتسفلت ..

وأثناء سيرى إذ بى أجد ثلاث رجال يدقون بفأس على الشارع وإذ بالفخر والزهو ينطفئان بعض الشئ ..

ماذا يفعل هؤلاء القوم الأشرار بشارعنا الجديد؟ .. وكل هبده والتانية دبببب .. لأااا لم أحتمل أن أرى شارعنا وهو يتدمر تحت وطئة الإحتلال ..

أقتربت بعض الشئ .. مديت راسى عشان ابص ..

بيركبوا بلاعة .. آااه .. بلاعة .. 11 سنة ساكن فى المنطقة استنوا لما الشارع اتسفلت وقرروا يركبوا البلاعات..

خقت أن أعلق حتى لا يكون مصيرى مثل مصطفى شعبان "كامل" فى الفيلم المذكور أعلاه .. وقررت إختصار المشهد وصرخت عالياً:

يا ام بتعة هيركبوا بلاعات .. لولولولولولوللوىىى

ء

Tuesday, April 8, 2008

بعد الاضراب



أنا فرحان .. بجد مبسوط أوى بسبب اللى حصل يوم الحد..

مبسوط لأن الاضراب مكنش منظم بدرجة كافية .. لأن الامكانيات كانت صفر كبير .. لأن اهدافه مكنتش واضحة أو محدده .. لأن كان فى كالعادة ناس محبطين قاعدين يقولوا ان الاضراب مش هينجح ومفيش فايدة .. وحتى بعض الاضراب تلاقيه شمتان وعايز يثبت بكل الطرق انه فشل( تحس انه شوية وهيطلعلك لسانه) .. وكأنها بلدى لوحدى مش بلده هو كمان.. مش حاسس باللي احنا حاسين بيه . مش حاسس ان الناس جعانه .. الناس تعبانة .. كفاية بقى!

ومع ذلك نجح فى حاجات كتير ..

نجح فى الدعاية .. أنا متأكد ان عدد اللى يعرف ان انهارده فى انتخابات محليات ميساويش %1 من اللى سمعوا عن الاضراب! .. الاضراب نجح لان دى أول مره نشوف الشوارع فاضية كده .. نجح لأن اصحاب الفكره اشخاص مش احزاب ولا حركات يعنى امكانيتهم اضعف .. نجح فى انه ينشر ثقافة الإضراب اللى احنا مش متعودين عليها .. لسة نغمة جديدة بنسمعها وبتعلم اصولها

واحده واحده ..مسمعتش عادل امام بيقول .. هو كل من لعب كوره بقى الخطيب؟

***

تعليق عجبنى على أحد المنتديات

وكانت النكتة السياسية

أن الشعب انقسم قسمين

قسم يعلم ويتضامن

وقسم لا يعلم ويتضامن!!


***
فى رأى انه نجح قبل حتى أن يبدأ ..
يوم السبت اللى فات كنت نازل اجرى مع اصحابى فأخدت تاكسى من بيتنا الى مكان التجمع وكعادتى عند دخولى التاكسى لسه بقول "سلا.." .. لقيت تمثال صغير للعذراء مريم فوق العداد .. فبلعتها ووطيت صوتى لحد أما اتكتمت

بصيت على الراجل .. وكان واضح عليه البساطة الشديدة .. فحبيت أسئله عن رأية .. ودار الحوار كالتالى

أنا : هتشارك فى الاضراب بكره؟
هو: والله (وبدون اى سبب بدأ بالحلفان ) منا نازل بكره ولا انا ولا مراتى ولا عيالى .. قاعدين فى البيت ..
أنا قلت فى بالى مهو مسيحى يعنى كده كده ممكن يكون بياخد الحد أجازه!
هو - قاطعا أفكارى- : أصل أنا يوم الحد بشتغل الصبح وبقعد بالليل مع عيالى .. بكره بقى اخده كله معاهم فى البيت
أنا : أحسن بردو .. بس انت مقتنع بالاضراب؟
هو : اه طبعا
أنا: طب باقى أصحابك و قرايبك؟
هو: اه معظمهم قاعدين بكرة ..
أنا : هما كلهم موظفين؟
هو : أخويا مراته موظفه وهيقعدوا فى البيت مش نازلين ..بس مش عارف بقى هيعملوا ايه بعد الللى قاله وزير التعليم ووزير الداخلية .. تخيل قطعوا ماتش الاسماعيلى و الاتحاد وذاعو حوار معاهم .. وزير الداخلية قالك التهم جاهزه عالاسامى بس-بحسب ما فهم- .. ووزير التعليم قال :"المدرس اللى هيغيب بكره هيتخصمله 10 ايام" .. قام المذيع سأله: "طب اللى عيان أو عنده اى ظرف؟" .. قاله: "يبقى حظه كده" .. افترى عالناس.

انتهى الحوار بوصولى لمكان تجمع اصدقائى .. كنت فى غاية السعادة لما نزلت من التاكسى .. تخيل ان يكون انسان فقير .. ومسيحي .. و امرأه .. ويملك الشجاعه ليقول :"لا" .. وليشارك فى الاضراب!
الأكثر غـُـلبا ً( بضم الغين) و سلبية ًَ و ضعفا ً فى مجتمعنا .. سيشارك فى الاضراب ..

أليس هذا نجاحا ً؟

***
يوم الاضراب

اضطريت يوم الاضراب انى انزل بالليل
.. لبست تى شيرت سوده ونزلت
ركبت التاكسى .. سواق قديم أوى ..أنتظرت قليلا ً .. ثم قررت ان أسأله عن احوال الشغل .. فاذ بى ينظر لى نظرة بؤس - كنت فاكره هيعيط - وقال :" والله معملتش 15 جنية انهارده يا بيه" .. سكت شوية بعدين قلتله :" كل دا عشان الاضراب؟" .. فقالى :"اه" .. فسألته: " وانت ايه رأيك؟" ..

توقعت طبعا انى هسمع وصلة سب ولعن فى اللى عمل الاضراب واللى جاب اللى عمل الاضراب .. الخ ..

قال لى: " يا بيه هوا دا إضراب .. فى إضراب يبقى يوم واحد .. البلد دى عايزه يا ابيض يا اسود .. اضراب يعنى نجيب 5 كيلو طماطم وبـ 8 جنية عيش وورق جرايد .. ونفرش الارض ومنقمش غير لما الحال يتغير .."

قلتله :" بس دى لسة البداية .. واحده واحده"

قاطعنى : " يا بيه .. يا بيه اسمعنى .. البلد دى يا ابيض يا اسود .. محنا كده كده ميتين .. ابويا قاعد فوق بقاله 25 سنة ومش حاسس ومس هيحس"

اخدت شوية وقت على ما فهمت يقصد ايه بـ "أبويا"

وأستمر باقى السكة فى التأكيد على فكرة الابيض والاسود

الراجل دا مكنتش محروق عشان مكسبش غير 15 جنية .. كان محروق عشان كان نفسه الاضراب يولع أكتر

دليل اخر على تحول المصريين من ثقافة الاستسلام للأمر الواقع .. إلى ثقافة لمطالبة بالحقوق .. ثقافة الاضراب


***
قصص اخرى
قصص كثيره على المنتديات عن مصلحة حكومية كان فيها موظفة واحده ..
وعن مدرسة منع فيها تلاميذ فى تانية اعدادى باقى التلاميذ عن الشرا من الكانتين وانه الفصول كانت فاضية..
وقصص اخرى عن مدارس بأكملها اضربت.وان خمس عمال البحيرة اضربوا عن العمل.

وعن مظاهرات فى 9 محافظات ..



- ذهب أحد اصدقائى الى الجامعة لظروف الامتحانات وقالى الجامعة انها كانت بتنش وكان فى كرنفال عاملاه الكشافة .. وغالبا كانوا عاملينه لنفسهم!


***
جامعة القاهره


حلوان

الازهر

***

التناقض الغريب هنا هو ما قام به التلفزيون والصحف القومية قبل الاضراب .. الاهرام مثلا بكل ثقه بدأوا مقالتهم بعنوان " من المؤكد أن شوراع المحروسة لن تكون فارغة غدا ..." .. ونسيوا يكملوا " من سيارات الامن المركزى .. !"

عدد العساكر كان أكبر من عدد الناس .. جتكوا خيبة .. اه يا جبنه!

على رأى واحد أعرفه .. قال

انظروا إلى ذعر الحكومة من هذه التحركات البسيطة
لقد ذعروا عندما قال بعض الناس بخ

فماذا لو قلنا جميعا بصوت واحد عو!!!!!


ماذا لو قلنا عو؟!! .. سؤال يطرح نفسه!

50 عربية امن فى ميدان التحرير!
10 عربيات امن عند سينما روكسى لمجرد انهم قالوا انها نقطة التجمع فى مصر الجديدة!
وطبعا عند الجامعات وميادين البلد كلها! .. شئ غريب وكأن المتظاهرين داخلين حرب!


***
مش عارف أقول ايه على الصورة دى .. بجد مسخره .. ادى عساكر الامن المركزى - واخدلى بالك من الامن -

ياللا امال التهم هتتلقف ازاى


***
المحلـــــــــــة
مكنتش عمرى اتصور ان مصر يحصل فيها كده .. طبعا انا ياما حكولى عن 18 و 19 يناير 77 بس عمرى ما شفت بعيني حاجة كده قد اية الناس فاض بيها .. الناس تعبت .. الناس جعانة .. وفى المقابل الامن المركزى بيرد بالغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطى !
تقرير الجزيرة الانجليزية