Thursday, November 15, 2007

حكاية ربع جنية

راكب الميكروباص ومروح بيتنا ماشيين في امان الله السواق بيلم الاجره

"على جمب ياسطى" صرخ احدهم


وقف السواق .. بص كده مين نازل .. لقي تلاته

ايوه يا بيه الاجره لسه كده


ازاى يا عم محنا دافعينلك

دافعين ازاى .. لسه يا بيه دفعتوا جنيه .. نص جنيه كمان

انا (جوايا) .. معطلنا عشان نص جنيه ماشى خلينى ساكت

واحد من التلاته : نص جنيه .. داحنا اللي لينا ربع

- طبعا هما حسبتهم ربع جنيه ×3 .. اما هوا نص×3

انتوا اجرتكوا نص جنيه النفر يبقي انا ليا نص

طب ايه رأيك بقى مفيش نص جنية وهتجيب الربع

هى عافيه يعني

اه عافيه بقي .. ووريني هتتحرك ازاي( وقف قدام الميكروباص)

قام الراجل دايس بنزين وطالع .. طبعا خبطه

برست ايده ودببب عالازاز بتاع الميكروباص ( قال يعني اتعصب وهيكسر الازاز) .. خلع مساحة

يابن الـ**** انت بتعمل ايه .. انزل (مسكه من هدومه وفتح الباب) .. بقولك انزل ورينى نفسك

قام السواق مادد ايده تحت الكرسى وجاب ماسوره حديد ونزله

ومسكه في بعض

فضلوا يدحرجوا لحد اما طلعوا عالرصيف

استطاع اصدقاء اخينا الزبون انهم يمسكوا الماسوره من السواق قبل مايرتكب جنايه .. وحاولوا يهدوا الموقف شويه

اهدي ياسطى

سيب العصاية .. مش سايبها

هات دي بتاعتى .. لأ دي بتاعتى

احم .. نكمل .. انا طبعا - زيي زي الناس اللى فى الشارع واللى راكبين - عمالين نتفرج ومستمتعين جدا .. ولأنى كنت قاعد جمب السواق .. فالتفاصيل كانت واضحة جدا

اخيرا ظهر الفارس الهمام .. واحد ابن حلال شكلة كده أمين شرطة ولا حاجة - أمين شرطه وابن حلال ازاي؟- المهم يعني .. فاعل خير .. هدى الموقف وخلى السواق يطلع الربع جنيه

خدو الربع جنيه .. وعدو الشارع .. السواق قعد يظبط المساحة اللى اتخلعت دى .. وهما بيعدوا الشارع واحد منهم زعق " ياسطى .. ياسطى"

بص السواق

بردو خدنا الربع جنيه"ز"




Saturday, November 3, 2007